موقع و مجلة بنوك و تمويل : بالفيديو شهود “عيان” يروون تفاصيل واقعة إصابة سائق على يد طبيب بالنزهة Reviewed by Momizat on .   خاص «ماتركنش هنا ياسطى».. جملة واحدة كانت سببًا في دخول سائق غرفة العمليات ودخول طبيب شاب في دائرة الهروب من القبض عليه وإحالته للمحاكمة، هذا   خاص «ماتركنش هنا ياسطى».. جملة واحدة كانت سببًا في دخول سائق غرفة العمليات ودخول طبيب شاب في دائرة الهروب من القبض عليه وإحالته للمحاكمة، هذا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الجريمة الأقتصادية » موقع و مجلة بنوك و تمويل : بالفيديو شهود “عيان” يروون تفاصيل واقعة إصابة سائق على يد طبيب بالنزهة

موقع و مجلة بنوك و تمويل : التجاري الدولي بنك العام في مصر وكريدي أجريكول الأكفأ

موقع و مجلة بنوك و تمويل : التجاري الدولي بنك العام في مصر وكريدي أجريكول الأكفأ

 

كتبت هنا شعبان

كشفت مؤسسة بزنس نيوز نتائج مؤشرها السنوي لبنك العام في مصر نسخة 2020 وجاء البنك التجاري الدولي في المركز الأول.

وحصد البنك التجاري الدولي، نتيجة آدائه المتوازن من حيث الربحية والسلامة المصرفية والتوسع في بيئة اتسمت بالضغوط الناتجة عن خفض الفائدة على خلفية تخفيف السياسة النقدية مع تراجع التضخم خلال العام الماضي.

ويتكون مؤشر بزنس نيوز المركب لبنك العام من 4 مؤشرات رئيسية تتناول معايير السلامة وسرعة النمو ورضا العملاء والمسئولية المجتمعية، وهي المؤشرات التي تعتمد بدورها على 16 مؤشراً فرعياً.

وحقق البنك أكبر عدد من النقاط فى المؤشرات الأربعة متفوقاً على بنوك أخرى تمكنت من تصدر واحد أو أكثر من تلك المؤشرات.

 وجاء البنك ثانياً على مؤشر رضا العملاء الرئيسي، كما جاء ثانياً على مؤشر الكفاءة الرئيسي أيضاً، واستفاد بشكل عام من امتلاكه أقل معدل تكلفة قياساً إلى الدخل في القطاع المصرفي عند 21.6% وثاني أعلى نسبة شريحة أولى من رأس المال إلى الأصول المرجحة بالمخاطر وهي النسبة الأعلى بين أكبر 10 بنوك فى مصر بمعدل 23.6%، وتمكن من توسيع حصته السوقية في الوقت الذي شهد فيه العام الماضي عدداً متزايداً من البنوك المنكمشة، وجاء إنفاقه على التكنولوجيا في المركز الثاني ضمن المؤشر كنسبة من إجمالي الإنفاق الاستثماري.

وتصدر بنك كريدي أجريكول مؤشر بزنس نيوز للبنوك الأكفأ، وهو المؤشر الذي يوازن بين سلامة الآداء وربحية البنوك، بعد أن سجل أفضل عائد على متوسط حقوق الملكية في كل البنوك التي يقيسها المؤشر وعددها 24 بنكاً، وثاني أفضل عائد على متوسط الأصول بعد بنك التعمير والإسكان وثاني أفضل هامش للفائدة، إضافةً إلى معدل كفاية للشريحة الأولى من رأس المال عند 15.87% وأحد أفضل معدلات القروض غير المنتظمة في القطاع كنسبة من محفظة القروض بمعدل 2.9% ومعدلات تكلفة للدخل تقل عن 30%.

وحصد بنك قطر الوطني الأهلي، المركز الثالث بعد البنك التجاري الدولي على مؤشر الأكفأ نتيجة آدائه القوى على مستوى الإقراض حيث يمتلك أعلى معدل توظيف للودائع في القروض في المؤشر بنسبة 74% وهو معدل غير معهود في القطاع المصرفي الذي يبلغ متوسط معدل القروض للودائع فيه نحو 42%.

أما مؤشر بنزس نيوز لأسرع البنوك نمواً، فقد شهد مفاجأة العام الحالي بتصدر بنك مصر لقائمة البنوك الأسرع نمواً في القطاع المصرفي عن آدائه خلال العام الماضي، مستفيداً من النمو الضخم الذي شهده دخله من الفائدة بعد وقف الشهادات مرتفعة العائد قبل بداية العام المالي الماضي للبنك والتي تحمل عبئها مع البنك الأهلي أثناء فترة الإصلاحات المالية في الفترة من بين 2016 و2018، وسجل دخل البنك من العائد نمواً بمعدل 190% كانت بمثابة أكبر طفرة لأي بنك في القطاع المصرفي خلال العام الماضي، متفوقاً حتى على غريمه البنك الأهلي والذي حل ثانياً من حيث نمو العائد بمعدل 137%.

وانعكس هذا النمو القوي في الدخل من العائد على ربحية البنك التي تضاعفت لتسجل 8.6 مليار جنيه بمعدل نمو 111.7% وهو ثاني أعلى معدل نمو للأرباح فى السوق بعد بنك الشرك المصرفية العربية SAIB، كما سجل ثاني أعلى معدل نمو لصافي الإيرادات التشغيلية بعد البنك الأهلي بنحو 54.2%.

 وجاء في المركز الثاني بنك التنمية الصناعية والعمال المصري الذي سجل أعلى معدل نمو في الأصول بنسبة 27% وفي الحصة السوقية بمعدل 31%، وحل ثالثاً بنك أبو ظبي الإسلامي.

 

وشهد العام الماضي زيادة في عدد البنوك التي انكمشت مراكزها المالية لتصل إلى 7 من بين 29 بنكاً على مؤشر النمو مقابل 3 فقط من بين 30 بنكاً في عام 2018.

وللعام الثاني على التوالي تصدر بنك مصر مؤشر بزنس نيوز للمسئولية المجتمعية في القطاع المصرفي بعد أن أنفق 8.8% من أرباحه خلال العام الماضي في دعم المجتمعات المحلية وخطط تطوير المناطق غير الآمنة والقطاعات التعليمية والصحية وغيرها من الأنشطة المجتمعية الضرورية، تلاه البنك الأهلي المصري بمعدل 7.5%.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بنوك و تمويل جميع المقالات المنشورة لا تعبر سوى عن أراء أصحابها دون أدني مسئولية على إدارة موقع ومجلة بنوك و تمويل

الصعود لأعلى