موقع و مجلة بنوك و تمويل : الإتحاد المصري للتأمين يحذر من الأخطار الكارثية وأثرها على صناعة التأمين Reviewed by Momizat on .   كتبت هناء شعبان حصل موقع ومجلة بنوك و تمويل على نسخة من النشرة الأسبوعية الصادرة عن الإتحاد المصري للتأمين و جاءت تحت عنوان  الأخطار الكارثية وأثرها   كتبت هناء شعبان حصل موقع ومجلة بنوك و تمويل على نسخة من النشرة الأسبوعية الصادرة عن الإتحاد المصري للتأمين و جاءت تحت عنوان  الأخطار الكارثية وأثرها Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الإتحاد المصري للتأمين » موقع و مجلة بنوك و تمويل : الإتحاد المصري للتأمين يحذر من الأخطار الكارثية وأثرها على صناعة التأمين

موقع و مجلة بنوك و تمويل : البنك الأهلي يطلق النموذج الجديد لفروعه انطلاقا من كايروفيستيفال سيتي

موقع و مجلة بنوك و تمويل : البنك الأهلي يطلق النموذج الجديد لفروعه انطلاقا من كايروفيستيفال سيتي

 

كتبت هناء شعبان

افتتح البنك الأهلي المصري فرعه بمول كايروفيستيفال سيتي بالقاهرة الجديدة وذلك بعد الانتهاء من أعمال التطوير الشاملة للفرع، والذي يعد نموذجا جديدا لفروع البنك.

وحضر الافتتاح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، ويحيى أبو الفتوح، وداليا الباز، نائبا رئيس مجلس الإدارة وقيادات البنك وفرق العمل المعنية بتطوير الفروع.

وعقب الافتتاح صرح هشام عكاشة بأن افتتاح فرع كايروفيستيفال سيتي يعد بداية للنمط الجديد المطور من الفروع التي يطلقها البنك الأهلي المصري ضمن استراتيجيته المستمرة لتطوير وتحديث شبكة فروعه، والتي تتم استنادا لاحتياجات العملاء بمختلف شرائحهم من خلال توفير الأساليب التي تتيح تجربة مصرفية أفضل للعميل، وتمكنه من الحصول على خدمته في أقل وقت وجهد، وبأعلى معدلات الجودة، وهو الهدف الذي يسخر له البنك كافة إمكاناته المادية والبشرية والفنية.

وأضاف عكاشة أن فرع كايروفيستيفال سيتي يأتي امتدادا للتنوع في أنماط الفروع التي يطلقها البنك، مشيرا إلى ريادة البنك في إتاحة هذا التنوع في فروعه، والتي ظهرت بشكل واضح في إطلاقه أول باقة من فروع الخدمة الإلكترونية في مطلع عام 2019، والتي تعد أول نموذج لفروع الخدمة الذاتية في السوق المصرفية المصرية، والتي أتاحت تجربة فريدة للعملاء، ثم ابتكر البنك نموذج الفروع المزدوجة متكاملة الخدمات، التي تجمع بين الفرع التقليدي وفرع الخدمة الإلكترونية في ذات المقر؛ سعيا لخدمة قاعدة أعرض من العملاء في نفس الوقت والمكان، إضافة إلى توفير منطقة خدمات إلكترونية ببعض الفروع كنموذج آخر تم تطبيقه في فرع البنك الرئيسي على سبيل المثال، وكان لافتتاح البنك استراحة عملاء البلاتينوم بمطار القاهرة الدولي كأول بنك في مصر، والتي تتيح تجربة مختلفة للعملاء المسافرين على خطوط مصر للطيران، وشركات تحالف ستار، دليل آخر على تطبيق إستراتيجية البنك في التطوير المستمر لطبيعة الخدمات التي يقدمها.

ومن جانبه، أكد يحيى أبو الفتوح أن تنفيذ خطة تطوير فروع البنك تأتي في المقام الأول لخدمة التنوع في عملائه الذين يزيد عددهم عن 16 مليون عميل، تمثل القاعدة الأكبر في عملاء القطاع المصرفي المصري وبحصة سوقية تتجاوز 34 % من عملاء البنوك المصرية، حيث يستقبل البنك عملاء جددا بمعدل 6000 عميل يوميا، مضيفا أن التطوير أتاح انسيابية أكثر لحركة العملاء داخل الفرع وتنقلاتهم من منطقة لأخرى، والتي رُوعي فيها طبيعة كل خدمة تقدم للعميل، مع تطوير شامل للتصميمات الداخلية بكافة أنواعها، إضافة إلى توفير مزيد من وسائل الراحة للعميل خلال فترة تواجده داخل المقر، وهو ما يمنحه تجربة فريدة من زيارته للفرع، ويتماشَى مع أحدث الأساليب التي تتبعها البنوك العالمية، والتي تليق بعملاء بنك أهل مصر.

وأكدت داليا الباز على جهود البنك الأهلي المصري المتنامية في دعم الشمول المالي الذي يعد من أهم أولوياته، والتي تجعل من تطوير الفروع ضرورة قصوى سعيا لاستقطاب المزيد من العملاء المرتقبين للتعامل مع الجهاز المصرفي، مؤكدة أن افتتاح البنك لأنماط مختلفة من الفروع يأتي طبقا للدراسات التي قام بها البنك للسوق والتغيرات المحلية والعالمية، وما يناسب احتياجات العملاء، خاصة تلك المتعلقة بتوفير خدمات سريعة توفر الوقت والمجهود.

وأضافت أن التطوير لا يقتصر فقط على التصميمات الداخلية والأثاث والمباني، وإنما يمتد بشكل كبير إلى تطوير بنية البنك التكنولوجية لتستوعب التطورات المتلاحقة في أساليب تقديم الخدمة، ولتكون قادرة على التماشي مع كافة المستجدات المصرفية، والتحول من فكرة البنوك التقليدية، إضافة إلى تنمية مهارات وقدرات الكوادر البشرية التي تتولى تقديم الخدمة المصرفية للعميل، حيث يعد العنصر البشري هو ثروة البنك الحقيقية.

وأكد كريم سوس، الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك، استمرار تنفيذ خطة التوسع في افتتاح عدد من الفروع والمكاتب كل عام؛ سعيا للوصول إلى كافة شرائح المجتمع، وتحقيق مستهدفات الشمول المالي، حيث وصل عدد فروع البنك حاليا إلى 544 فرعا بمختلف أنحاء الجمهورية، وطبقا لدراسة الكثافات السكانية.وأكد أن التبعات الناتجة عن أزمة كورونا لم تقف حائلا أمام استمرار البنك في تنفيذ خطته في التوسع والانتشار الجغرافي وكذا التطوير والتحديث، وهو ما يؤكد قدرة البنك والكوادر العاملة به التي يتم منحها التدريب المستمر، على إدارة مختلف أنواع الأزمات والاستمرارية في تحقيق المستهدفات بكفاءة عالية، بالرغم من أية صعوبات قد تواجه تنفيذها.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بنوك و تمويل جميع المقالات المنشورة لا تعبر سوى عن أراء أصحابها دون أدني مسئولية على إدارة موقع ومجلة بنوك و تمويل

الصعود لأعلى