موقع و مجلة بنوك و تمويل : الأعلان عن مسابقة عزة عارفين للأبحاث والمسابقة الرياضية لملتقى شرم الشيخ للتأمين وإعادة التأمين لعام 2022 Reviewed by Momizat on . كتبت هناء شعبان يعلن الاتحاد المصري للتأمين عن المسابقتين البحثية "مسابقة عزة عارفين للأبحاث" والرياضية بملتقى شرم الشيخ للتأمين وإعادة التأمين في نسخ كتبت هناء شعبان يعلن الاتحاد المصري للتأمين عن المسابقتين البحثية "مسابقة عزة عارفين للأبحاث" والرياضية بملتقى شرم الشيخ للتأمين وإعادة التأمين في نسخ Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الإتحاد المصري للتأمين » موقع و مجلة بنوك و تمويل : الأعلان عن مسابقة عزة عارفين للأبحاث والمسابقة الرياضية لملتقى شرم الشيخ للتأمين وإعادة التأمين لعام 2022

موقع و مجلة بنوك و تمويل : صندوق النقد العربي يُصدر العدد (109) من “النشرة الفصلية لأداء أسواق الأوراق المالية العربية “

موقع و مجلة بنوك و تمويل : صندوق النقد العربي يُصدر العدد (109) من “النشرة الفصلية لأداء أسواق الأوراق المالية العربية “

خاص الأمارات

مؤشر صندوق النقد العربي المٌركب لأسواق المال العربية يسجل انخفاضاً بنحو 2.4 في المائة بنهاية تعاملات الربع الثاني مقارنة بالربع الأول من عام 2022 ليصل إلى نحو 495.8 نقطة ويحقق مكاسب سنوية بنحو 5.6 في المائة مقارنة بنهاية الربع الثاني من عام 2021

انخفاض غالبية مؤشرات البورصات العربية في الربع الثاني من عام 2022 اتساقاً مع حالة التراجع التي شهدتها الأسواق المالية العالمية وعدد من الأسواق الناشئة

بورصة الجزائر تسجل أكبر الارتفاعات المحققة على صعيد مؤشرات الأداء على مستوى البورصات العربية خلال الربع الثاني من عام 2022 بنسبة 18.25 في المائة

القيمة السوقية للأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي تسجل انخفاضاً في نهاية الربع الثاني من عام 2022 بنحو 2.86 في المائة لتصل إلى نحو 4311.93 مليار دولار أمريكي

سوق أبوظبي للأوراق المالية تحقق أعلى الارتفاعات المحققة على مستوى القيمة السوقية بنحو 29.23 مليار دولار أمريكي وتسجل أعلى الارتفاعات على صعيد قيمة التداولات بحوالي 48.84 مليار دولا أمريكي في نهاية الربع الثاني من عام 2022

قيمة الأسهم المتداولة في الأسواق المالية العربية تسجل ارتفاعاً بنحو 22.52 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الثاني من عام 2022 لتبلغ نحو 248 مليار دولار أمريكي

في إطار جهوده لمتابعة تطورات القطاع المالي في الدول العربية، أصدر صندوق النقد العربي العدد (109) من "النشرة الفصلية لأداء أسواق الأوراق المالية العربية"، التي يغطي نشاط هذه الأسواق خلال الربع الثاني من عام 2022، وأبرز التطورات في أسواق المال العربية استناداً إلى قاعدة بيانات صندوق النقد العربي لأسواق المال العربية، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية. أشارت النشرة إلى أن مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية قد أنهى تعاملات الربع الثاني من عام 2022 منخفضاً بنحو 2.4 في المائة مقارنةً بالمستوى المسجل في الربع الأول من عام 2022، ليصل بذلك إلى نحو 495.8 نقطة في نهاية شهر يونيو 2022، مقابل 508 نقطة في نهاية شهر مارس من عام 2022. فيما حقق المؤشر مكاسب على أساس سنوي بلغت نحو 5.6 في المائة في نهاية الربع الثاني من عام 2022.

شهدت غالبية مؤشرات أداء البورصات العربية المُضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية تراجعاً في نهاية الربع الثاني من عام 2022، اتساقاً مع حالة التراجع التي شهدتها غالبية مؤشرات الأسواق المالية العالمية، وعدد من الأسواق الناشئة.

على الصعيد العالمي، وانعكاساً لقرارات رفع أسعار الفائدة للإحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وعدد من البنوك المركزية عالمياً، وعدد من الدول العربية، واستمراراً للضغوطات التضخمية العالمية، علاوة على تذبذب الأسعار العالمية للنفط، سجلت مؤشرات أداء عشر بورصات عربية تراجعاً في ظل انخفاض مؤشرات القيمة السوقية، بما يعكس حالة الترقب التي سادت في عدد من البورصات العربية لنتائج المراجعة نصف السنوية لمؤشر (MSCI) للأسواق الناشئة خلال الربع الثاني من عام 2022. كما كان لتراجع نشاط المستثمرين الأجانب، وتراجع معدلات السيولة، أثراً أدى إلى تباطؤ مؤشرات الأداء في عدد من البورصات العربية. في المقابل، شهدت ست بورصات عربية ارتفاعاً في مؤشرات الأداء مدعومةً بارتفاع نشاط التداولات في عدد من القطاعات الرئيسة، منها: العقارات، والبنوك، والاستثمار، والصناعة. كما حفزت مواصلة حركة الإدراجات الجديدة في عدد من الأسواق المالية العربية الرئيسة أداء تلك الأسواق خلال الربع الثاني من عام 2022.

 

في ضوء ما تقدم، سجل المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، الذي يقيس أداء الأسواق المالية العربية مجتمعةً، تراجعاً بنحو 2.4 في المائة في نهاية الربع الثاني من عام 2022 مقارنة بنهاية الربع الأول من عام 2022، في حين سجل المؤشر مكاسب سنوية في الربع الثاني من عام 2022 تقدر بنحو 5.6 في المائة، مقارنة بنهاية الربع الثاني من عام 2021.

على مستوى الأداء الفردي للأسواق المالية العربية، فقد ارتفعت مؤشرات الأداء في ست بورصات عربية خلال الربع الثاني من عام 2022، مقابل تسجيل تراجعاً في عشر بورصات عربية خلال نفس الفترة. في هذا الصدد، سجلت مؤشرات أداء بورصات كل من بيروت وعمّان والجزائر أكبر الارتفاعات المحققة خلال الربع الثاني من عام 2022 بنسب بلغت 11.27 و12.85 و18.25 في المائة على التوالي. كما سجلت مؤشرات أداء بورصات كل من دمشق وتونس وفلسطين ارتفاعاً بنسب بلغت 3.31 و5.83 و10.20 في المائة على التوالي.

في ذات السياق، تشير البيانات إلى أن أداء الأسواق المالية العربية خلال الربع الثاني من عام 2022، قد جاء متوافقاً بصورة عامة مع أداء الأسواق المالية في الدول المتقدمة، التي سجلت تراجعاً في أغلبها. في هذا الإطار، وعلى صعيد الأسواق المتقدمة، فقد شهد مؤشري أداء بورصتا "نيكاي" و"فوتسي" تراجعاً على أساس ربع سنوي بنحو 3.7 و4.9 في المائة على الترتيب. فيما سجلت مؤشرات كل من "كاك 40” و"ستاندرد أند بورز 500" تراجعاً بنسب بلغت 11.1 و16.4 في المائة على الترتيب. أما على صعيد الأسواق الناشئة، فقد سجل مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة (MSCI)، تراجعاً خلال نفس الفترة بنحو 10.10 في المائة في آسيا، و21.31 في المائة في أوروبا، و24.02 في المائة في أمريكا اللاتينية.

شهدت القيمة السوقية الإجمالية للأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي في نهاية الربع الثاني من عام 2022، تراجعاً بنحو 126.89 مليار دولار أمريكي (أي بنسبة 2.86 في المائة)، لتصل إلى نحو 4311.93 مليار دولار أمريكي، مقارنة بنحو 4438.82 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الأول من عام 2022.

على مستوى القيمة السوقية لأسواق المال العربية فرادى، فقد سجلت سبع بورصات ارتفاعاً في قيمتها السوقية في نهاية الربع الثاني من عام 2022، مقارنة بنهاية الربع الأول من عام 2022. في المقابل، سجلت تسع بورصات عربية تراجعاً في القيمة السوقية في نهاية الربع الثاني من عام 2022. سُجلت أعلى الارتفاعات في القيمة السوقية في سوق أبوظبي للأوراق المالية بحوالي 29.23 مليار دولار أمريكي. كما ارتفعت القيمة السوقية في سوق دبي المالي بنحو 24.44 مليار دولار أمريكي. كذلك سجلت القيمة السوقية ارتفاعاً في بورصات كل من تونس وعمّان وبيروت بنحو 1.62 و2.73 و4.24 مليار دولار أمريكي على التوالي. كذلك شهدت بورصتا مسقط والجزائر ارتفاعاً في القيمة السوقية بنحو 33.48 و81.76 مليون دولار أمريكي على الترتيب.

سجلت قيمة الأسهم المتداولة في الأسواق المالية العربية مجتمعةً خلال الربع الثاني من عام 2022 ارتفاعاً بنحو 22.52 مليار دولار أمريكي لتبلغ نحو 248 مليار دولار أمريكي، مقارنة مع قيمة التداولات المسجلة خلال الربع السابق عليه. تُظهر البيانات ارتفاع قيم التداولات في ثمان بورصات عربية خلال الربع الثاني من عام 2022 مقارنة مع مستوياتها في الربع السابق عليه، حيث بلغت قيمة التداولات في بورصتا دبي وأبوظبي 1.01 و48.84 مليار دولار على الترتيب، كما شهدت بورصات كل من بيروت والكويت وعمّان ارتفاعاً في قيمة التداول بنحو 92 و195 و247 مليون دولار أمريكي على الترتيب. كذلك سجلت بورصات كل من الجزائر وفلسطين وتونس تحسنا بين 4 و34 مليون دولار أمريكي.

فيما يتعلق بحجم التداول في الأسواق المالية العربية مجتمعةً، فقد ارتفع في نهاية الربع الثاني من عام 2022، ليصل إلى نحو 123.55 مليار سهم مقارنة مع 98.84 مليار سهم تم تداولها خلال الربع السابق عليه، مسجلاً بذلك ارتفاعاً بلغت نسبته 25 في المائة. في هذا الصدد، سجلت ثمان بورصات عربية ارتفاعاً في عدد الأسهم المتداولة خلال الربع الثاني من عام 2022، حيث تصدرت سوق أبوظبي للأوراق المالية البورصات العربية على صعيد التحسن في عدد الأسهم المتداولة، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بنحو 30.46 مليار سهم في نهاية الربع الثاني من عام 2022 مقارنة بنهاية الربع الأول. كما سجلت بورصة الدار البيضاء ارتفاعاً بنحو 2.18 مليار سهم، فيما شهدت بورصات كل من فلسطين وتونس وعمّان وبيروت والبحرين ودبي ارتفاعاً تراوح بين 1 و66 مليون سهم. في المقابل سجلت ثمان بورصات عربية انخفاضاً في عدد الأسهم المتداولة لنفس الفترة.

فيما يتعلق بالمعدل اليومي لحجم الأسهم المتداولة في أسواق المال العربية، فقد شهد تحسناً في نهاية الربع الثاني من عام 2022، ليبلغ نحو 3518.95 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 3256.74 مليون دولار أمريكي في نهاية الربع الأول من عام 2022، بنسبة ارتفاع بلغت 8.05 في المائة.

جميع الحقوق محفوظة لمجلة بنوك و تمويل جميع المقالات المنشورة لا تعبر سوى عن أراء أصحابها دون أدني مسئولية على إدارة موقع ومجلة بنوك و تمويل

الصعود لأعلى